Wednesday, February 2, 2011

ارجوكم.. لا ننسى

هل سننسى بعد وعود الذئاب التي أطلقوها أمس
أزمة الفقر والغلاء ورغيف العيش
أزمة الكهرباء والمياه ودول حوض النيل
أزمة غزة وموقفنا المشين
أزمة المصريين المغتربين في الخارج
أزمة البنزين والوقود والأنابيب
أزمة المرور والتكدس والاختناقات المرورية اليومية
أزمة الدويقة والعبارة وكل العشوائيات
أزمة خالد سعيد وسيد بلال وغيرهم آللاف
أزمة أكياس الدم الملوث والتهاب الكبد الوبائي والسرطان
أزمة الهواء الملوث والأمراض المستوطنة
أزمة القطن المصري اللي اختفى والقمح الذي تمنع زراعته
أزمة الفقر المدقع والمساعدات التي لا تكفي لسد احتياجات أسر كاملة تسكن غرفا لا آدمية
لا يطيق إنسان أن يتحمل البقاء فيها ساعة من سوء حالتها
أزمة المواصلات والطرق
والغاز الذي يهدى إلى إسرائيل
والرشاوى والفساد
وأزمة الإسكان والاحتكار
والحديد والأسمنت والأدوية المغشوشة
والشرطة المتجبرة ظلما وفحشا
ولا تنتهي القائمة
هل سننسى كل ذلك في يوم ونتهم أشرف من في هذه البلد ممن اعتصموا في ميدان التحرير لكي يعيدوا لنا كرامتنا بعد سنين امتهان وذلة
هل سننسى الشهداء والمصابين والمفقودين
هل سننسى الفزع والخوف والبلطجية والمساجين الذين تم الافراج عنهم
هل سننسى الخيانة العظمي للشرطة؟
هل سننسى كل ذلك ونتهم المعتصمين أنهم سبب في الخراب وتوقف الحياة وفي الفزع
أنا في حالة غضب وصدمة
لا أصدق ما أسمعه ممن حولي من الناس اللي بدأوا يقتنعوا فعلا بأنه يكفي فعلا ما ألقاه من وعود ذئاب
أنا كزوجة عشت اصعب لحظة في عمري عندما دخل زوجي أمام عيني مسجد رابعة العدوية يوم الجمعة ليشارك في المظاهرات بعد الصلاة وأنا أرى بعيني 9 عربات أمن مركزي في المنطقة ونظرت له وأنا لا أعرف ما قد يصيبه ولا مصير أي منا ولم أعرف عنه أية معلومات حتى عودته في الثانية من صباح اليوم التالي عاد سيراً على قدميه مصاب من قنبلة ألقيت علي رأسه وفي قدمه.. وتكررت المشاعر مع أخي
كان يعتصرني الألم والخوف عليه وأنا لا أعلم ما قد يخبأه القدر ويحمل من أخبار.. ولكنني كنت أذكر نفسي أنني قد اخترت أن أتزوج رجلا وعلي أن أتحمل كما يتحمل هو الشدة
كنت أذكر نفسي بأني سأفخر أمام ابنائي وأحكي لهم كيف شارك أبوهم الرجل في اسقاط هذا الظلم
لا يزال على جسد كل من خرج في هذه الاعتصامات من أجل الوطن علامة علي جسده ولحظات عاشها أهله لعله لا ينساها ابدا
إلى كل من نسى وعاد ليتحدث عن صاحب الضربة الأولى أقول له أنك تؤيد حاكم ظالم
ظالم ظالم ظالم
إلى كل من سينسى اقول له فقط تذكر أن دماء الشهداء في رقابنا جميعا إذا تهاونا
لن ننسى لأن كل أم شهيد ستظل تبكي محترق قلبها على ابنها أو زوجها الشهيد ولن يكفيها حتى دماء هذا الظالم مقابل الدماء الطاهرة لولدها
أرجوكم لا ننسى
ارجوكم لا ننسى

3 comments:

Mona Monged said...

تسلم ايدك .... ويسلم عقلك.... ياريت كل الناس لا تنسي

Räumung Wien said...

شكرا لكم ..دائما موفقين..))

Räumung - Räumung

entrümpelung wien said...

شكرا لكم .. دائما موفقين ..::))


entrümpelung
entrümpelung
entrümpelung wien