Monday, August 18, 2008

شطحات.. 4


ولو انضنيت وفنيت وعمري انفرط
مش عاوز ألجأ للحلول الوسط
وكمان شطط وجنون منيش عاوز
يا مين يقولي الصح فين والغلط ؟
عجبي
.
الحيرة عندي أرجوحة ترتفع وتنخفض.. للأمام وللخلف.. كنت كلما ركبت المراجيح اقفز منها وهي في قمة ارتفاعها.. لعلي اثبت لنفسي بقفزتي ووثبتي هذه إنني الاقوي من التردد والحيرة.. هو القرار الحاسم الذي سينهي اللعبة وقتما أقرر أنا.. لن أنتظر حتي تهدأ سرعتها وتقرر هي بي الوقوف.. لم أكن أدر حينها إن هذه الأفكار هي بداية تشكيل طريقة تفكيري التي ستقودني للميل لحل الأمور من جذورها ونزعها انتزاعاً..هرباً من الاستسلام لدوامة التردد والحيرة
.
يوماً ما كنت مشاركة في مسابقتين للسباحة والكاراتيه ضد نادي آخر.. وبمجرد وصولنا للنادي ورؤيتي للمراجيح تركت عائلتي وجريت بقوة نحوها.. وأخذت ارتفع بالارجوحة عالياً.. أحرك قدمي للأمام والخلف لتعلو وتعلو.. وعندما هممت بالقفز انزلقت وسقطت علي ظهري.. سقطة كادت تكسر بحق عظام جسدي كله.. رآني أحد اصدقاء أبي وأنا أطير في الهواء وأسقط.. جري وحملني وذهب بي لأهلي.. لم أقو بالطبع علي المشاركة ووبخني كلاً من المدربين بشدة.. يومها علمت انه لن يمكننا دوماً السيطرة علي الحيرة والتردد مهما كانت قدرتنا علي الحسم.. قوتنا او حتي قدرتنا علي تحمل المسئولية
.
منذ ذلك اليوم البعيد أدركت أنني قد اضطر للاستسلام احياناً لبعض الحيرة والتردد تجاه أمر ما.. وأن خيار القفز من الأرجوحة ليس هو الأسلم في بعض الأحيان.. كما إنه غير متاحاً في حالات أخري..وإن الانكسارات من الأخطاء هي ما تردنا إلي الله وإلي أنفسنا رداً جميلاً.. كالصنفرة التي تهذبنا وتهذب جاهليتنا الموروثة والمكتسبة
.
والآن كل ما تستبد بي الحيرة في أمر ما أقف لأتسائل.. هي هي دليل قوة أم دليل ضعف؟
هل هوالخوف من ارتكاب الأخطاء أو الاختيار الخاطيء فهي إذاً دليل علي القوة؟ .. القوة التي تدفع الانسان للمحاولة للسير علي الصراط المستقيم بقدر استطاعته بمجرد أن يجده.. أو لعلها نفسه التي تنشد المثالية؟ ..التي تؤرقه دوماً بين جنبيه عندما تبدأ تستشعر انها تحيد أو تجرفها أهوائها ونزواتها بعيداً عن شاطئ المثالية المنشودة التي لم تُكتب للبشر علي الأرض
.
أم هي في الاصل دليل ضعف؟! .. ضعف بشري يجعل الانسان ممزق الافكار ومشتت القرارات.. ضعف نتيجة خوفه من قدرته علي تحمل تبعات قراراته.. الضعف الذي هو في هذه الحالة الوجه الآخر لعملة الهروب والجبن البشري
.
وجدت معني الحيرة ذكر في القرآن مرة واحدة: "قل اندعو من دون الله ما لا ينفعنا ولا يضرنا ونرد على اعقابنا بعد اذ هدانا الله كالذي استهوته الشياطين في الارض حيران له اصحاب يدعونه الى الهدى ائتنا قل ان هدى الله هو الهدى وامرنا لنسلم لرب العالمين".. وقتها تساءلت هل حيرته نابعة من ضعفه وعدم قدرته علي اتخاذ الطريق المستقيم وهدي الله رغم وضوحه.. أم نابعة من قوة ما دفينه في تردده وحيرته نحو الانقياد التام للشياطين بسهولةً.. لعله يحاول المقاومة ولكن همته ضعيفة.. أين هو الآن.. قابع في تلك المنطقة الرمادية حيران؟.. هل نصفه بالضعف أم بالقوة؟ .. بما تصفه أنت؟
.
والأن بعد أن توقفت عن القفز عن الأرجوحة وهي مرتفعة -رغم اشتياقي الشديد لذلك- أصبحت أري الحيرة نازع إنساني بحت.. لم ولن ينج منه أحد.. كلما تنازعني اقف واقول لنفسي.. لست معصومه من الاختيارات والقرارات الخاطئة التي لا شك ستصيبني بالانكسار.. لكن عزائي الوحيد أن هذه الانكسارات ستشكلني لأكون أنا كما أريد.. لا كما يريدني الآخرون
.
مجرد شطحات عشتها هكذا.. دون تعقل.. دون رقابة

21 comments:

عبدالتواب محمود said...

جزاك الله خيرا على المونة الجميله دى وربنا يجعلها فى ميزان حسناتك يوم القيامة
امين





دعواتك

ROAA said...

ya emy ya gamda!!!!!!!!!!!!!!
ya reet tefdaly elbeet beraglek elmekasa7a 3lashan temata3ena be shata7atek!!!!!!!!!!!

u know something,sometimes people just like to b in their grey zone as they don't dare to take their own decision!!!!!!!!!

N.B i like "white" or "black"

nonna said...

ماشاء الله يا إيمان بجد حلو جدا البوست ده

nonna said...

بس انا بصراحة ساعات بصر انى اقفز من الارجوحة على الرغم من ان ده هيوقعنى في مشاكل وهيتعبني بس في حاجت مبينفعش فيها التردد

يا ابيض يا اسود

صحيح بتضر شوية من اللي عملته بس بشيل ضرر اكبر عن نفسي لو كنت ترددت

(green eyes) said...

انا من رأيي ان الحيرة دي دليل على الضعف
لأن لو كان الانسان ارائه واثق منها هياخد قراره من غير حيرة وهيكون واثق في قراراته
كل واحد اكيد هتيجي عليه فترات حيرة بس بتفرق بين شخص مش بيعرف ياخد قرار دايما وشخص بيتريث في اخده للقرار علشان ميندمش
وكدا او كدا كل الناس بتندم على حاجات عملتها اهم حاه نسبة الندم تكون صغيرة
تقبلي مروري

Mutati0N said...

عجبتني الكلمات جدا , مدونه مميزه
انا رايي ان الحيره طبع في كل كائن حي , مش بس البشر كمان الحيوانات والكائنات الدقيقه . لانك لازم تقع دائما في الفخ ده مدام بتفاضل بين امرين

Anonymous said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزاكِ الله خيراً يا ايمان البوست الجديد هااايل
احيانا نرهق نفسنا فى تفسير قدر لا يعلم مدى أساسه
من الصحة او القوة و الضعف إلا الله
و الحيرة قدر علينا الرضا بيها
على قد ما بتكون فترة الحيرة عصيبة على قد ما بتكون مفيدة جدا: هى الفترة الوحيده اللى يمكن استغلالها فى اكتساب مهارات حياتية جديده نعود عليها نفسنا و هى فترة فلترة للنفس
بيكون فيها مراجعة الحسابات و البحث فى الدفاتر القديمه

حياكي الله و شفاكي و عفاكي

فى انتظار البوست الجديد فى أقرب وقت

إسلام ناجح said...

بصراحة يا إيمان.. كلامك لا يعقب عليه
التشبيه في قمة الروعة
قبل أن اقرأ ما ورد بالقرآن ، كنت سأجيب أن الحيرة ربما كانت دليل قوة
خوف الإنسان من ارتكاب الخطأ وتشبثه بالسير على النهج القويم، هو يضعه في موضع الحيرة
يظل خائفًا من أن يختر أمرًا يصرفه عن الطريق المستقيم
لكن حين قرأت هذه الآية وجدت أنها هنا دليل ضعفه لا قوته.. إنسان ذو همة ضعيفة، كيف أصفه بالقوة!!؟
ربما هي دليل ضعف في أوقات وعلامة على القوة في أوقات أخرى
ربما الحل أن يعزم الإنسان ولا يتردد كثيرًا
ربما اخترنا الخطأ مرة.. لكن لا ضير
فالانكسارات هي ما ستشكلنا لنكون نحن كما نريد، كما ذكرتِ
...
دمتِ مسترشدة بربكِ غير محتارة
..
نهاية
أسعدتني كثيرًا عودتك للتدوين
لا تطيلي الغياب مرة أخرى :)

(أم البنين) said...

أختي الكريمة إيمان
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أحييك على رؤيتك العميقة للأرجوحة والأرجحة
وهي دائما تذكرني بحال قلوبنا وإيمانياتنا
نتأرجح...أحيانا نجد أنفسنا في الأعلى ونكاد أن نلمس السحاب ونبكي وترتجف قلوبنا
وأحيانا تقف بنا الأرجوحة ونحن في غفلة وتكاد قلوبنا أن تنفجر من كثرة الذنوب المكتظة فيها
فنحتاج إلى دفعة ونية خالصة من أنفسنا لتوبة وصفحة جديدة
اللهم يا مقلب القلوب
ثبت قلوبنا على دينك وطاعتك وقربنا إليك
(كنت قد كتبت قصة قصيرة أسميتها الأرجوحة...سأعرضها في صندوق الدنيا بإذن الله...وأتمنى أن تمري عليها)
جزاك الله الجنة

ahmEd_H said...

طول عمرى معروف انى بأخد قرارتى بدون تردد او حيرة حتى اتعرفت انى متسرع !! بس بجد انا دلوقتى بأعيش أكثر أيام حياتى حيره و صدقينى انا شايف انها دليل قوة و كثرة خيارات و اكيد مش حلاقى ابغ من كلامك يوصف حيرتى و كلامك دا حيرنى اكتر و اكتر

تحياتى

واصطنعتك لنفسي said...

أ/ عبد التواب محمود

جزاك الله خيراً كثيراً علي هذه الزيارة القيمة والدعاء

آمين

ربنا يرضي عن حضرتك ويصلح لك الأحوال

إيمان

واصطنعتك لنفسي said...

Roaa

Enty ya Esraa ya scandel.. cudnt u find more touching word zan mekasa7a.. like om regl maslo7'a or smthing:)

6b kefaya en et3amly birthday party 3 timezzzzz bcoz of elgebs :)

N.B: z words u told me last phone call still rings a bill in my head..

te echo de menos awyyyyy mi reina regresa rapidamente por favor:)

Eman

واصطنعتك لنفسي said...

Nonna

ميرسي علي زيارتك وتعليقك
نورتي البلوج

في امور معينة بيكون من الحكمة عدم التسرع.. وبيكون من المهم إننا نتمتع بليونة كبيرة ولين جانب

ولا مانع من بعض التردد والحيرة احياناً طالما نحاول السيطرة عليه.. ولا مانع ايضاً من بعض السقطات
:)

في انتظار زيارتك للبلوج المتواضع جداً مرة أخري

إيمان

واصطنعتك لنفسي said...

Green eyes

وجهة نظر حضرتك أكيد تستحق الاحترام وإن كنت أميل للنظر إليه كدليل علي القوة في أغلب الاحيان.. يمكن هي محاولة للنظر للجانب المشرق دوماً للأمور

شرفتيني بالزيارة والتعليق
:)

إيمان

واصطنعتك لنفسي said...

mutation

سعيدة جداً برأي حضرتك علي المدونة
شكراً علي كلماتك

لكن كلام حضرتك جعلني أفكر بجدية.. هل الكائنات الدقيقة تحتار؟؟

إيمان

واصطنعتك لنفسي said...

anonymous

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

تفتكري فعلاً كل انسان له قدر من الاربع وعشرون قيراط بتوعه ولكن من الحيره.. ولا احنا اللي بنخلق حيرتنا بأنفسنا أو قد تقحمنا فيها الظروف عنوة.. مش عارفة

لكن اكيد عندك حق بتكون فترة فلترة للنفس

وعارفة كمان بتأكد عندنا أولوياتنا وثوابتنا ومدي تمسكنا بها فعلاً أو ادعاءنا لها

جزاكي الله خيراً علي دعاءك
نورتي البلوج

إيمان

واصطنعتك لنفسي said...

اسلام ناجح
:)
دوماً ما تجاملني بكلمات رقيقة ترفع من قدر ما اكتب.. جزاك الله خيراً كثيراً

ذو الهمة الضعيفة أقوي ممن لا يملكها.. ولعلها تقوي ويشتد عودها يوماً ما

دعوتك جميلة فعلاً
يا رب استطيع أن استرشد بربي دوماً
آمين يا إسلام
.
ع الهامش: لم يطمئن قلبي بعد.. أو لعله صدي الحيرة
.
إيمان

واصطنعتك لنفسي said...

أم البنين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أختي الفاضلة

زيارة حضرتك شرف كبير لي

ويارب الثبات ويارب الثبات فوالله لا أخاف إلا من الانقلاب والعياذ بالله.. وهل تخفي قصة عابد بني اسرائيل عن أحد
.
رؤية حضرتك للأرجوحة أعمق بكثير وأقيم
في انتظار القصة إن شاء الله

جزاكي الله خيراً لإثرائك الموضوع
:)

إيمان

واصطنعتك لنفسي said...

Ahmed-H

كنت عاملة زيك بالظبط حتي وقفت أمام أمر ما.. كطفلة.. شيء يجذبني بشدة للهروب.. كنت أهرب سابقاً كثيراً ولكني لم أستطع هذه المرة حتي الآن.. لعله القدر الذي يدفعني دفعاً

أنا عارفة أنها حيرة مصدرها قوة مش ضعف
يمكن قوة لادراكنا بعظم الامر وأهميته

يمكن حيرتنا سببها أننا مدركيين زيادة عن اللزوم أو عارفيين وبنفكر زيادة عن اللزوم

اسفة بشدة عن زيادة حيرتك بهذا القدر

ربنا يهدي قلبك لما فيه الخير ويرضيك به
آمين

إيمان

Heba said...

What first comes to my head when I read the story about you and the sway, of course other than I don't remeber anything about this, is that sometimes we prefer to jump off the sway while it is at its peak. To leave it while feeling its power, before it stops and we loose the joy riding it. The decision to leave life battles at any victorious moment before we get defeated.

Nice post as usual. The sway represents life, each and every aspect of it.

واصطنعتك لنفسي said...

Heba

yea ur right.. may b it's fear of being deafeted.. juz another way 2 protect ourselves

r we zat fragile!!