Sunday, July 13, 2008

رواسب الجاهلية .. 2

في ضميري دائماً صوت النبي آمراً: جاهد وكابد واتعب
صائحاً: غالب وطالب وادأب صارخاً: كن أبداً حراً أبي
.
(إِنَّا خَلَقْنَا الْإِنسَانَ مِن نُّطْفَةٍ أَمْشَاجٍ نَّبْتَلِيهِ فَجَعَلْنَاهُ سَمِيعًا بَصِيرًا )
أمشاج يعني أخلاط..فالقضية إذاً : إنك أخلاط في النفسية.. في الأخلاق.. في الهمة.. في القلب.. في العقل.. في العمل.. في الأمل .. في الجسم.. خلقت مختلطاً خير بشر.. وابتليت أن تطهر نفسك من هذه الأخلاط فتهذب هذه الأخلاق، وتشذب هذه الأفكار، وتضبط تلك الهمم لتكون العبد المراد
مجمل القضية أن في النفس فجوراً وتقوي.. والسعيد كل السعيد من أستطاع أن يزكي نفسه بتغليب التقوي علي الفجور.. ولكن كيف ذلك؟؟
.
لابد من وقفة مع النفس للتأمل فيها.. تتأمل في نفسك كل شئ.. اجلس مع تلك النفس وأسألها: ماذا تريدين؟.. الجنة أم النار؟.. إنه سبيل واحد منهما !..أنت محتاج للخروج من الساقية التي تديرها وأنت مغمض العينين.. واجه نفسك بمنتهي الصراحة والوضوح والصدق..من أنت؟؟ وماذا تريد؟؟ استعرض شريط حياتك واسترجع كل تفاصيله وحلل شخصيتك.. تصرفاتك .. أفكارك.. آمالاك.. مشاعرك.. وأحلامك.. أقوالك.. أفعالك.. مواقفك.. رغباتك.. شهواتك.. عاداتك.. محبوباتك وكروهاتك.. اكتب كل هذا ليس عليك رقيب ولا حسيب إلا الله
.

قد تقول بعد كلامي هذا وتهز رأسك: كلام مشايخ!! وأنت يا شيخ هل فعلتها مرة؟؟
.
وقفتي مع النفس سنة 1984 : هأنذا أنقل طرفاً يسيراً مما كتبته في أجندة خضراء في 11 يوليو 1984 في المدينة المنورة.. جلسة علي مدار عشرة أيام قضيتها وحدي في غرفة بسيطة صغيرة..ملازماً نفسي.. حاصرت نفسي في أحد أركان الغرفة وواجهتها بمنتهي الصارحة والوضوح وتعالوا أحدثكم علي استحياء شديد ماذا وجدت في نفسي

وجدت فيها حب الراحة، وكراهية المشقة ولو كانت لله،؟ واختلاق المعاذير لتبرير المواقف
لمست من نفسي كرهها واستثقالها لخدمة الآخرين، بل لمست حبها وولعها أن يخدمها الآخرون

لاحظت من نفسي سرعة الغضب والشدة والحدة بصفة مستمرة
وأحسست بفرحها عندما يمدحها أحد المقربين، وعلي العكس نفورها عندما ينتقدها أحد من الآخرين

رأيتها وهي شديدة الغضب عندما تجرح ولو بكلمة، وشعرت بتحفزها -إذا جرحت- للانتصار من جرحها

رأيت نفسي وهي تمنعني من أن أقول لا أعلم - عندما أسأل عما أجهله، وبخاصة أمام من يظنني من أهل العلم

لمست من نفسي أنني إذا جادلت أحداً أحببت لنفسي العلو والصواب، وكرهت لمن أجادل الحق والانتصار

لاحظت من نفسي أنني إذا جلست مجلساً، أردت أن استأثر لنفسي بالكلام، تدفعني لأطيل في الحديث، وأن أتحدث عن أعمالي وإنجازاتي، أشعر بها تلح علي لكي أقاطع المتحدث وأنفرد بالحديث

لاحظت فيها الخوف التام من الفقر وضيق العيش ووجدتها تحاول أن تمنعني من الإنفاق في سبيل الله

لمست منها عدم سماع العقل عند وزن الأمور، بل تريد الانصياع والانسياق وراء العواطف

لمست من نفسي التسرع في اتخاذ القرار، وعدم نظرها إلي العواقب ونهايات الأمور

لمست من نفسي حبهها للشهوات، وتطلعها للملذات وإيثارها الراحات
لاحظت في نفسي أنها تنتظر خطأ غيري لتصححه، بل تظهر الفضل والتميز

في كثير من المرات رأيت من نفسي إستشرافاً لأن يعرف الناس كل اعمالي التي وفقني الله إليها، رأيت إصرارها علي أن تنسب الفضل لي، وتتنتسي أنه من عند الله

لمست من نفسي أكثر من ذلك كثيراً .. فبدأت حرب ضروس.. حقيقة المنازعة بين القلب والنفس الأمارة.. حقيقة المنازعة بين الواقع والشرع.. حرب حقيقية ومتاعب فعلاً شرسة.. حتي بدأت العلاج
.
.
كيف تعرف نفسك؟؟
الطريقة الأولي: أن يجلس بين يدي شيخ بصير بعيوب النفس يعرفه عيوب نفسه وطرق

الطريقة الثانية: أن يطلب صديقاً بصيراً متديناص، وينصبه لينبهه علي الكروه من أخلاقه واعماله

الطريقة الثالثة: من ألسنة الأعداء، فإن عين السخط تبدي المساوئ، واتفاع النفس بعدو مشاجر يذكر عيوبه أكثر من إنتفاعه بصديق مداهن يخفي عنه عيوبه

الطريقة الرابعة: أن يخالط الناس، فكل ما يراه مذموماً فيما بينهم يجتنبه

***************
لطالما كان التغيير والانصهار وإعادة التشكيل مؤلم للغاية حتي تكاد تشعر احياناً أنك ستلفظ أنفاسك.. وكثيراً ما يروادك الشعور بالاستسلام والضعف والرغبة في العودة كما كنت ..

والوقفة مع النفس تحتاج توكل وعزم.. وهمة.. ونفس طويـــل.. وصبر ..والنفس مستهلكة من الفتن والمعاصي .. متعبة بحق بدون مبالغة

لا نملك إلا الاستعانة وأخذ اولي الخطوات لعله يأخذ بيدنا لنكمل

وأنا أنقل هذه الكلمات وجدت آلاف من الآفات تخطر ببالي بل وآفات ممن ذكرها الشيخ في ومتأصلة بداخلي وغيرها كثير.. ففزعت بشدة

لم أنقل بعد كلاماً عن الآفات أو العلاج
ولكن وجدت الوقفة أهم ما في الأمر.. وأصعبها
فأصعب ما في الأمر الدفعة الأولي
وهي تحتاج وقت.. وتفرغ .. وبعد عن الآخرين وهو صعب جداً جداً في الوقت الحاضر.. لكنه أكيـــــــــــد ممكن
وكم من مرات عزمنا علي كتابة أشياء وأنتوينا وقفات مع النفس ولم نصدق العهد
فهل صدقت أنا هذه المرة.. وهلا صدقتم أنتم؟؟
فلعلها آخر فرصة تواتينا لهذه الوقفة
.
إلهي لا قوة علي طاعاتك إلا بإعانتك ولا حول علي معصيتك إلا بمشيئتك ولا ملجأ منك إلا إليك ولا خير يرجي إلا في يديك، يا من بيده إصلاح القلوب أصلح قلوبنا

17 comments:

عاشقه الفردوس said...

رااااااااااااااائعه ياايمان
نقل ممتاز ومواجهه للنفس قويه

فعلت هذه المواجهه عده مرات

نعم ينصلح حالنا عده ايام او اسابيع او شهور ولكن نرجع مره اخري وتفتر همتنا
لذا لابد من وقفات للنفس وليس وقفه واحده


جزاك الله خيرا حببيبتي

heba said...

Have nothing to say, but just wanted to drop by and say Go on.
One of the topics we need to be reminded of.

syzef said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
انا مش جاي اعلق علي فكرة واعذريني لاني ملحقتش اقرا البوست في الاساس...بس انا جاي اشكرك علي تعليقك اللي سبتيه ف مدونتي بتسالي عن فترة غيابي..بشكرك جدا علي احساسك وسؤالك

في نقطة عايز اقولك عليها..معرفش ليه المره دي اول ما فتحت المدونة ومع اول بوادر صوت الشيخ طوبار جسمي ارتعش وحسيت ان جوارحي بتتنفض

اسف لاني معلقتش ع النص بس اعدك ان اذن الله وشاء ان ازور المدونة ثانية واعلق ان كان هناك عندي ما اقول

تحياتي

مؤنس فرحان said...

السلام عليكم

بصراحة أول شئ شدنى انى أدخل المدونة اسمها

المدونة بكل محتوياتها بإسمها بتعبر عن شخصية صاحبها طبعا وطريقة تفكيره

................................

محاولتنا لتغيير أنفسنا للأفضل والتطوير مرهونة دايما بقوة إرادتنا ودوافعنا قبلها

عيوبنا ومساوئنا زى ما ذكر فى البوست لازم عشان نعرفها اننا نراها فى مرآة الأخرين .. لإما نراها فيهم فنتحاشاها أو نرى مردودها السئ لما تصدر مننا
............................

مدونة مميزة واختيارات واسلوب موفق

بالتوفيق ان شاءالله

إسلام ناجح said...

إيمان
مؤلم ما نقلتي حقا
رواسب الجاهلية تظل تشدنا إلى الطين كلما حاولنا التحليق في السماء
التزكية هي الفيصل بين إنسان وآخر
أعتقد أنه معنى قوله تعالى : قد أفلح من زكاها
...
تجربة الشيخ رائعة بحق
كل هذه العيوب وأكثر فيّ :(
أما الطرق الأربعة، فلا أظن الأولى منهم سهلة التوافر
ربما الأخيرة هي ما أحاول أن أتبعها
...
أنا ليا فترة كبيرة
قريت البوست اللي فات وده
وكل أما آجي هنا ما أقدرش أكتب حاجة وأسكت
...
بس انتي فين!!؟
ابقي طمنينا عليكي

أحمد كمال said...

الفكرة ممتازة يا إيمان ، و أخذ خلاصة فكر و تجارب عملية مفيد جدا للكل ، واضح إنك حاتكملي مش كده ؟ أكيد النصائح حتاحد كذا محور ، فلذلك من الأفضل في رأيي إنك تركزي على شيء واحد في كل مرة علشان التركيز و المتابعة ، و جزاك الله خيرا كثيرا .

gran idea

يا مراكبي said...

الموضوع ده كبير أوي على فكرة

أنا أكاد أجزم إن فيه ناس كتير بتعمل الوقفة دي مع النفس فعلا وأكتر من مرة ويمكن على فترات متقاربة كمان

لكن الضعف الإنساني هو اللي بيخلينا كل مرة نتراجع .. ومن رحمة ربنا إنه هو سبحانه اللي خلقنا وعارف ضعفنا ده فينا

المهم جدا هو إن الإنسان يلقى الله وهو نظيف .. اللهم أحسن لنا الخاتمة

د/اجدع بنوته said...

الله .. جزاكى الله خيرا

حلوه الوقفه اللى مع النفس دى اوى ياايمان

خصوصا انى الفتره دى .. انا فعلا جواها

تحياتى ويارب دايما كده

بوستاتك فيها سلام نفسى رائع

المهاجر الى الله said...

ادعوك لزيارة مدونتى المتواضعة والمساهمة بارائك وتعليقاتك
www.eyuon.blogspot.com
وشكرا

العِــــزة ٌ بالإثم said...

كويس انك لاقيتى حاجه تقتنعى بيها
اثبتى بقى
متعمليش زينا

دكتور حر said...

فعلا

نقل جميل

جزيتي كل الخير

خاصة لموقف رجل المدينه

واصطنعتك لنفسي said...

عاشقة الفردوس

جزاك الله خيراً أختي الفاضلة
يكفي أن النفس أخذت المبادرة وتاخذها.. يوماً ما سينصلح حالها لسنين إن شاء الله
تذكرت: من أدمن طرق الباب ولج
يارب نلج كلنا سوياً للجنة
:)

اتشرف دوماً بزيارتك وتعليقك في المدونة
--------------

هبة

Thankx ya Babsi
u r alwyas a great support to me
:)
-------------
سيزيف

عوداً أحمد
انتظر تعليقك علي مضمون البوست

جزاك الله خيراً
-------------
أ/ مؤنس فرحان

شرفت جداً بزيارة حضرتك للمدونة
جزاك الله خيراً علي هذه الكلمات المشجعة
---------------
اسلام ناجح

نعم.. مؤلم حقاً كل هذا القدر من رواسب الجاهلية الذي تحمله أنفسنا كما تقول
ربنا يعافينا ويطهرنا من هذه الآفات

لو تحب تتعمق في الموضوع بشكل أكبر
هي مقتطفات من كتاب "قصة الالتزام والتخلص من رواسب الجاهلية" للشيخ محمد حسين يعقوب واعتقد انك هتلاقي الكتاب بسهولة ان شاء الله

إيمان

واصطنعتك لنفسي said...

أ/ أحمد كمال

جزانا وأياكم يا أستاذ أحمد
إن شاء الله هكمل بس بعد رمضان
نصيحة حضرتك غالية سأحاول الالتزام بها قدر المستطاع إن شاء الله

جزاك الله خيراً
--------------
يا مراكبي

كبير جداً فعلاً ومحتاج همة عالية
الحمد لله إن ربنا بعباده رحيم
ويكفي من قام بهذه الوقفة شرف المحاولة
ربنا يقبض أرواحنا وهو راض عنا آمين

جزاك الله خيراً علي المرور والتعليق
---------------
د/ أجدع بنوته

منورة البلوج كله يا دكتورة
ربنا يأخذ بناصيتك للخير ويوجهك كما يحب هو يرضي
ربنا يثبتك ويرزقنا وأياكم الإخلاص
آمين

اتمني أن تتكرر زيارتك مرات ومرات
:)
--------------
المهاجر إلي الله

إن شاء الله
جزاك الله خيراً
--------------
العزة بالأثم

ربنا يرزقنا الاخلاص والثبات وأياكم

علي الاعتراف ان اسم مدونة حضرتك غريب جداً
أنا اعلم أن الآية تقول: وإذا قيل له اتق الله أخذته العزة بالأثم فحسبه جهنم ولبئس المهاد

هل تسمح لي أن أسألك لماذا هذا المسمي خاصة؟.. اعاذنا الله واياك ان نكن من هؤلاء
------------

دكتور حر

جزانا وأياك يا دكتور
الحمد لله الذي هدانا لهذا

إيمان

انسان بلا عنوان said...

السلام عليكم

انا قريت فى المدونه
ومن استطلاع سريع لها
انبئتنى عن شخصية احسبها عظيمه


ولكن حبيت انى اعلق على الموضوع ده

اكتشافك ومن ثم وصفك الدقيق لعيوب نفسك وبصراحه شدنى

وانا لدى غالبية ما لديك من عيوب للاسف واسأل الله الهدايه وان يلهم نفوسنا تقواها

وانا كتبت عن الصراع مع النفس خاطره بسيطه جدا ومتواضعه اذا ما قورنت بهذا البوست الممتاز

هل لى ان اسال عن عمرك ؟

ملف التعريف يقول ان عمرك 22 عام
والبوست بيقول انك كتبتى عام 1984 ام ان عندى لبس من نوع ما؟

تحياتى

واصطنعتك لنفسي said...

انسان بلا عنوان

جزاك الله خيراً أخي الفاضل
اللهم اجعلني خير ما يظنون واغفر لي ما لا يعلمون ولا تؤاخذني بما يقولون

ما سبق مقتطفات منقولة من كتاب "قصة الالتزام والتخلص من رواسب الجاهلية" للشيخ محمد حسين يعقوب وقد أشرت لفكرة النقل في البوست الذي يسبقه أما التذييل الذي في آخر البوست فهي كلماتي فقط

وبالتالي فهذه الوقفة خاصة بالشيخ وليست بي

جزاك الله خيراً علي المرور والتعليق

إيمان

Anonymous said...

I know this if off toрiс but I'm looking into starting my own blog and was curious what all is needed to get set up? I'm аѕѕumіng having
a blog liκе уοuгs wοuld cost a prettу pеnny?
I'm not very internet savvy so I'm nоt 100% certain. Any recommendations or advice would be greatly appreciated. Kudos

Also visit my webpage ... %anchoг_text%
Check out my site ; online casino

Anonymous said...



Аlsο vіѕit mу wеbѕite .

.. payday Loan Online