Wednesday, July 1, 2009

بالأمس.. سقط سهواً

بالأمس سقط مني سهواً أن أقف في شرفة غرفتي وأطيل التأمل في السماء لأستمتع بجمال نجمة لامعة.. أراها تلمع فضية تتوسط سماء مظلمة.. تقذف في قلبي قبساً إلهياً "ولقد جعلنا في السماء بروجا وزيناها للناظرين" فيتردد داخلي "ربنا ما خلقت هذا باطلاً سبحانك".. ينعكس ضوئها على عيني فاتذكر ما أنعم الله به علي فأحس به رؤوف ودود كريم.. تمر نسمة رقيقة عليها ثم على فينعشني رائحة مسك دافئة وخليط زهور وردية.. اسمع وشوشة النسيم يداعبني خلف أذني بأنه *هو* في مكان ما يتذكرني وأمر بخاطره الآن بل ولعله يتأمل نجمة الآن مثلي.. أتابعها بعيني طويلاً فيخشع عقلي عندما أتذكر ان ما أراه منها إنما هو ضوء لنجمة كانت هنا منذ آلاف سنين طوال سافر سنوات ليصلني الآن ولعها انتهت الآن.. وأتذكر: "يا نجمة كل ما ضيها يلمس حجر يعلى ويتحول قمرفأتخيل ضوئها يحيل كل الحجارة ورمال الكون لنجمات صغيرة وليدة تعلو لتزين السماء.. أغمض عيني لاحاول الاحتفاظ بصدى تلك النجمة في داخلي لكي لا تهرب مني غداً عندما يغشاها ضوء النهار باكراً.. أفتش في دهاليز ذاكرتي لأستحضر آخر مرة تشبهت فيها بتلك النجمة البعيدة.. لعبت دورها لسائر وحيد في طريق مظلم وعر وآنست وحشته أخذت بيده في الطريق

نعم!! ربما سقط مني سهواً أن أفعل ذلك بالأمس.. ولكني -الحمد لله- مازلت أمتلك اليوم لأتأمل سماء ليله الساحر.. ولأتشبه بنجمة لامعه هذا المساء
..
.
If I could reach up and hold a star for every time you've made me smile, the entire evening sky would be in the palm of my hand

8 comments:

yahia said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بربك لماذا تكأين الجراح .....يعني بصراحه موضوع الاعتياد والالفه اللي بتكون بين الانسان وبين ابسط الاشياء احيانا بتتحول مع انااااس وانا للاسف منهم الي حنين مرضي وللاسف في معظم الاحيان بتقف عاجزا وتظهر الشمس الاكثر سطوعا والحقيقه الاكثر صدوحا "عش ما شئت فانك ميت,واحبب ما شئت فانك مفارقه"....عودي نفسك واحجبي عنها الاشياء وهي ملك يمينك فقد يأتي يوما تحجب عنك وتخرج من قبضتك....ورب ناصح احوج للنصيحه هههههههههه
دمتي بخير

Fahd said...
This comment has been removed by the author.
Fahd said...

ساعات بخاف لكلامي يتفهم علي انه مجامله

لكن فعلا كلماتك اخدتي للحظات الانهدهاش الاولي

عدت لاعيش قليلا مع نجوم السماء التي ارسلت ضوئها منذ ملايين السنين...

بارك الله فيك وفي قلمك
اقصد كيبوردك

Ahmed Al-Sabbagh said...

أنتِ أكثر من كلمة رائعة ولا توجد كلمة للوصف

عاشقة الفردوس said...

ربي يبارك فيكِ وفي قلمك
بحب المقالات اللي م النوع دي جدا ماشاء الله

ربي يباركلك

syzef said...

السلاام عليكم ورحمة الله وبركاته

مثلما جرفكِ حنينك كي يسقط سهوا منك فعل يرحل بكِ لذاك التواصل مع نجمة في السماء ومع البعبد الــ "هو" جرفني حنين يشبهه لخطوات خطوتها هنا وقد يكون صدي تلك الخطوات أيضا هو ما وصلني ليقذفني هنا مثلما وصلكِ ضوء نجمتكِ اللامع

دعيني بداية أهنئكِ تهنئة كم آسفُ أنها أتت متأخرة علي خطبتكِ المباركة"بارك الله لكما وكتب لكِ وله كل الخير وألهم كلا منكما رشده ليكون عونا للآخر في الخير وفي طاعة الله"


رحلتكِ مع نجمتكِ وتشبهكِ بها رحلة مع سجيتكِ ومع أشياء أخري تتيح فرصة للتواصل مع الــ هو ..رحلة تبوح بالقليل وتخفي الكثير الكثير..طهر الله روحيكما وصاحبكما نجوم السماءوجمع بينكما في خير ورزقكما حسن اجتماعكما دوما في طاعته

عمادخلاف said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كلماتك رائعة ومتميزة
ارجو التواصل لدى مدونتين واحدة للقصة القصيرةو التانية للمقالات بحلم ببكرة
ولدى حلم اخر ان يتم اختيار كاتب قصة او شعر كل اسبوع ونقوم بعمل ندوة على النت ونقد العمل ادبى الخاص بة او نقول انطباعتنا
تحياتى لحضرتك
ارجو التواصل والرد وزيارة المدونتين بالمرة

Fahd said...

السلام عليكم

نريد ان نري لك جديدا

لعل المانع خير

بقي لنا اكثر من 23 يوم لم نري له ابداع اخر

اتمني ان تكون فترة الامتحانات عدت علي خير

جزيت الجنة