Sunday, December 21, 2008

عنه وعنها أتحدث..أنا أعترض

خلافاً لنصائح أبلة نظيفة وتحليلات طانت فزلوكة التي أصبحت تظهر مؤخراً في نبرتي عندما أتحدث عنه وعنها..تحمل هذه التدوينة اتجاه مغاير..فهي رؤية ذاتية جداً لبعض المفاهيم التي أراها مغلوطة حول تلك العلاقه..مفاهيم اسعى لمحاربتها داخل عقلي وعقول أصدقائي ..وها أنا أقرر إعلانها على الملأ..أعلن بقوة إني قطعاً لا أؤمن بها

بصراحة هو شخص مفهوش حاجة تترفض..مش لاقيه فيه عيب عشان أرفضه!!..تعلمت مفهوم رائع في زدني..أن: (الجواز ليه آه مش ليه لأ)بمعنى أن الأصل ليس عد عيوب فرد ما وعلى أساسها نقرر الارتباط بهذا الشخص أو رفضه..إنما الأساس هو أن نجد في هذا الشخص أسباب تدعونا لمشاركته الحياة..أسباب تدعونا للتمسك به وعدم التفريط فيه بسهولة مع أول مطبات الحياة..أسباب تجعلنا متأكدين وواثقين إنه الشخص الذي نرغب مشاركته الحياة الدنيا والأهم بعد ذلك في جنة الخلد إن شاء الله..الأصل هو إيجاد ذلك الميثاق الذي يربط بين الروح..ميثاق خيوطه الأفكار..التوجهات..الأهداف..الصفات..الهوايات..الأنشطة..الأصل في السؤال: لماذا أختاره وليس لما لا أختاره..هي عملية اختيار وليست استبعاد
-
كان نصفي الثاني.. مش ممكن هلاقي حد تاني يشبهني أوي كده..وكل الألفاظ أشباه فولة واتقسمت نصفين!!..من قال إنه يوجد شخص واحد فقط يصلح كشريك الحياه..بل هناك نصف ثاني وثالث ورابع..الامر ليس أفراد ناقصة ترتبط لتكتمل..إنما الأمر تكامل..هو اقتراب بين ذاتين ..يقتربان في أمور..يذوبان في مناطق خاصة بالحياة لدرجة تتلاشي معها السدود والفواصل..ويختلفان في أخرى فيصبح هذا الاختلاف دافع للإبداع وللتغير للأفضل.. وتصبح هذه الفروقات بين الشركين مثل الصنفرة..التي تهذب النتوءات/العيوب التي توجد بكل نفس بشرية.. قطعاً هذه الأرض الرحبة تحمل أطياف كثيرة تقترب..لتتشابه عند الاقتراب بصمة الروح
-
أنا اقدر اغير النقطة ده بعد الجواز!! يا بنتي بيتغيروا بعد الجواز!! هو قالي إنه هيتغير لما نتجوز!!..إنها الكذبة الكبرى على الإطلاق..التغيير الحقيقي لابد أن يكون قرار داخلي من الشخص..التغيير القائم على مؤثر خارجي يزول بزوال المؤثر..وأنا لا أنفى إحتمال التغيير فهو سيتم حتماً لكنه سيكون للأسوأ..هذا لإن الجانب المظلم من القمر الذي لا يظهر في بدايات العلاقة سيظهر بعد الزواج..عندها سيبدو هذا الجانب في عين الشريك تغير للأسوأ..إذا لم نقبل الشريك كما هو فإننا لن نشعر بالرضى ابداً عنه..لإن العيوب لا تنتهي..وعمليات الإصلاح سيبوء كثير منها بالفشل..أو يقتل تلك المحاولات اليأس والملل..الأمر
One Package..Take it or Leave it
-
إننا لا نختار حياة لنا وحسب..بل ونختار لابنائنا آباء وأمهات..فإما نحمل وزر سوء الاختيار وإما ينتهي الحال بدعاء ولد صالح..وقطعاً ليس بالعقل وحده يصلح الاختيار..فالقلب لا يُغفل جانبه ابداً..لذا عندما تجد من يربطه بين روحيكما خيوط كثيرة قوية..من تستشعر إنه لسبب تجهله يشبهك وفقط تحس إنه "منك"..عندئذ تأكد إنك وجدت طريقك..فامض فيه ولا تقف

Choice has always been a privilege of those who could afford to pay for it..
.
.
اقرأ في نفس الموضوع

10 comments:

عــمــار البلتاجي said...

السلام عليكم ورحمه الله
حقيقة رؤية واضحة سليمة ومقال رائع
ولكن لم أكن أعرف أن زدني ينشغل بمثل هذه الأمور
جزاك الله كل خير

أحمد (زوج مخنوق سابقا ) said...

مش عارف اقولك سببتيلي حيرة ازاي بالمقال ده
لسبب بسيط
اني من اربع ايام تقريبا كنت بأقنع واحدة معرفة بنفس كلامك ده
هي مقبلة على زواج
و عمالة تطلع عيوب في خطيبها
و في الاخر تقول اصله بيحبني
يبقى هيتغير علشاني
وانا باتكلم من منطق زي البوست بالضبط
حتى جملة
take it or it
he is one package

و حاولت كتير افهمها ان القمر لما بيكمل جوانبه المخفية عنا هتبان كمان
فما بالك و انتي مش مقتنعة بيه على كده
يبقى لما الباقي يبان ايه اللي هيحصل

تعرفي هي بعد ما سابته رجعتله ليه؟؟
علشان صعب عليها انه هيتعذب من بعدها
راجعاله و هي مقتنعة تماما انه مش مناسب ليها

عموما بوست هايل

تحياتي

أحمد (زوج مخنوق سابقا ) said...

اه بالمناسبة الحيرة اللى جاتلي اني توقعت انك ممكن تكوني هي و انا ما اعرفش بناءا على تزامن الاحداث مع الكلام

تحياتي

إبن آدم said...

أتفق معكِ في أغلب ما ذكرتي

وعجبني كلامك ده

"التغيير الحقيقي لابد أن يكون قرار داخلي من الشخص..التغيير القائم على مؤثر خارجي يزول بزوال المؤثر"

والسلام عليكم

دعوة الفردوس said...

سبحان الله
هي ايه حكاية الجواز اليومين دول


انا دخلت المدونة من خلال التدوينة المختاره عند عصفور المدينه
وسبحان الله طلعت عن الزواج برضه واسس الاختيار

بالفعل احنا محتاجين تربية في كيفية اختيار شريك الحياة


حابه اعلق على نقطه معينه بتاعة هيتغير علشاني دي
الحتة دي فطش اوي
واعتقد انها سبب معظم المشاكل في الزيجات
فلو اني اختارت واحد وقلت هيغير في كذا وكذا بعد الجواز
هفضل بعد الجواز منتظره انه يبقى احسن
ومش عاجبني الوضع اللي هو عليه
لاني من الاول حاطه في اعتباري اني هغير كذا وكذا وكذا
وبالتالي هيفضل في حاله دائمة من عدم الرضى
بعكس لو اختارت حد على ماهو عليه
اكيد هنفضل نطمح نكون احسن الطبيعي اننا نسعى لده
لكن وانا راضيه بالوضع الاول
وطبعا الطرف التاني مش هيقبل يبقى شنطة يد في ايدي عماله اغير فيه ومش عاجبني فيه كذا وهعمل كذا
طيب وافقت عليه ليه من الاول؟

انا كاتبه بوست برضه عن اختيار الشريك
والاسس التي انهارت كثيرا بين الملتزمين

Maha said...

مرحبا إيمان

أسعدني المرور على مدونتك :)

أما عن التدوينة فكلام جميل وكلام معقول :)

تحياتي

Maha said...

عجبتني قوي كمان المقولة دي :

Choice has always been a privilege of those who could afford to pay for it..

ahmEd_H said...

إننا لا نختار حياة لنا وحسب..بل ونختار لابنائنا آباء وأمهات

احييكى بشده

ahmEd_H said...

فى الاعلان بتاع اليومين دول .. فى اعلان شاى الجوهره على الاتوبيس قولى للشباب يلحقوا يغيروها بدل ماتتحسب عليكوا اعلانات

homeless said...

اسم مدونتك غريب اوي واستفزني اني ادخل واحاول افهم

جميل اللي كاتباه واضح ان عقليتك متفتحه ومرتبه

تحياتي وياريت نتعرف ببعض
انا هضيفك عندي علي الماسنجر لو ده ما يضايقكيش